المركز الجماهيري بيت صفافا

المكان الذي تؤثر فيه!

المراكز الجماهيرية في أرقام
0
المواطنين

مجمل المواطنين الذين يسكنون في حدود المراكز الجماهيرية

% 0
عائلات شابة

مقابل المتوسط البلدي – 33.57%

0
طالبا

الذين يشكلون 1.4% من مجموع الطلاب في مدينة القدس.

% 0
يعيشون في شقق سكنية يملكونها

32% من المواطنين في الحي يسكنون بالإيجار.

المركز الجماهيري:

خلفية قصيرة:

بداية الحي كانت في قرية قديمة تقع على بعد حوالي 4 كيلومترات جنوب غرب مدينة القدس القديمة، على قناة ناحال رفائيم.

يمكن العثور في الحي حتى يومنا هذا على أدلة لتاريخه القديم، مثل كهوف الدفن القديمة، وبقايا اثار الكنيسة البيزنطية، وبقايا مباني من العصر الصليبي.

سكة الحديد بين يافا والقدس، التي رُصفت في نهاية القرن التاسع عشر، كانت تمر عبر القرية وتقطعها إلى قسمين، في طريقها للمدينة على طول ناحال رفائيم. أدى إنشاء حي القطمون في بداية القرن العشرين إلى تقريب حدود مدينة القدس من القرية، ولكن حتى نهاية الانتداب البريطاني، كانت القرية معزولة عن المدينة ولم تكن جزءًا منها. منذ عام 1951، تم توحيد الجزء الشمالي من القرية مع مدينة القدس، فيما كان الجزء الجنوبي تابع إلى المملكة الأردنية. في عام 1967 تم توحيد أجزاء من القرية وأصبحت بيت صفافا حيا كاملا في القدس.

المركز الجماهيري:

تأسس المركز الجماهيري بيت صفافا شرفات في عام 1989. يهدف المركز إلى العمل بتعاون كامل في مجالات متنوعة مع كافة عوامل المجتمع ، من أجل تحسين جودة الحياة في الحي جسديَا واجتماعيًا.

في المجال المادي، يعمل المركز مع السكان لتحسين البنية التحتية في الحي ، مثل المياه والصرف الصحي وتنظيم الطرق. بالإضافة إلى ذلك، يمثل المركز الجماهيري قرارات وأفعال السكان أمام البلدية والهيئات الأخرى.

كجزء من برنامج التنظيف البلدية، يجري المركز الجماهيري بيت صفافا أيضًا حملات تنظيف في الحي ويعمل على الحفاظ على الأماكن العامة في الحي ورعايتها.

في المجال الاجتماعي يعمل المركز في دوائر حياتية مختلفة:

يؤمن المركز الجماهيري بالعمل مع السكان، ويتحمل سكان الحي المسؤولية الفعلية عن إدارة كل مشروع وتحديد مسارات العمل. نعتقد أنه يمكننا معًا تعزيز المجتمع وتحسين جودة الحياة لنا جميعًا!

بعض الأمثلة على الإنجازات الهامة من العمل المشترك للسكان والمركز:

انتخابات المراكز الجماهيرية - كيف يتم ذلك؟

يرأس كل مركز جماهيري هيئة إدارية تقود المنظمة، وتصيغ رؤية الحي وتساعد على تنفيذها، وهي مسؤولة عن إشراك السكان في عمليات صنع واتخاذ القرار.

تتكون الهيئة الادارية من خمسة عشر عضوا، منهم:

 

تسعة منتخبي السكان، والذين دورهم الأكثر حيوية بقيادة المركز، يتم انتخابهم من قبل سكان الحي في انتخابات ديمقراطية تُجرى مرة كل خمس سنوات، على أن تُجرى الانتخابات المقبلة في 17.11.20.

هيئات بلدية مركزية تركز العملية الانتخابية الواسعة التي تجري في جميع المراكز الجماهيرية في المدينة، بحيث ان قيادة العملية الانتخابية في كل حي تكون من قبل لجنة محلية مستقلة.

سيتم تقسيم كل مركز جماهيري الى دوائر انتخابية (حتى تسع مناطق) ، وفقًا لقرار اللجنة المحلية ، حيث سيتمكن كل مقيم من الترشح والتصويت فقط في المنطقة الانتخابية التي يعيش فيها. لمعرفة المنطقة الانتخابية التي تنتمي إليها – يمكنك إدخال عنوان إقامتك على خريطتنا الحية، والحصول على الإجابة على الفور.

الانتخابات هي أفضل فرصة لسكان المدينة للمشاركة بشكل مباشر في المجتمع، والمساعدة في تحديد شكل الحياة في الحي في السنوات القادمة.

* هنالك إمكانية استئناف على التقسيم والانتماء للمنطقة الانتخابية من خلال تقديم استئناف إلى اللجنة.

لجنة الانتخابات

تشرف على عملية الانتخابات في المراكز الجماهيرية لجان تتكون من ممثلي البلدية، مهمتها اتخاذ قرارات مختلفة تتعلق بالانتخابات، وهي بمثابة لجان اعتراض في حالات عدم الموافقة من قبل المواطنين. توجد لكل مركز جماهيري لجنة محلية تشرف على الانتخابات فيه الى جانب لجنة الانتخابات المركزية المسؤولة عن مجمل العملية الانتخابية في المدينة

لجنة الانتخابات
المحلية
لجنة الانتخابات
المركزية